تعليم

دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط

دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط هي الأدعية المستحبة للمسلم الدعاء بها في طواف الأشواط السبعة حـول الكعبـة حين العمرة والحج، فقد سنّ لنا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الدعاء أثناء الطواف، لذا يهتمّ  عبر هذا المقال بتقديم الأدعية المسنونة والمسحتبة في هذا الطواف.

 

الطواف حول الكعبة

إنّ الطواف حول الكعبة هو من مناسك الحج والعمرة، وقد عرف فيه سبعة أشواط، وهي:

 

  • طواف القدوم: وهو من واجبات الحج حين يصل الحاج أو المعتمر إلى الكعبة المشرفة.
  • طواف الإفاضة: وسميّ بذلك لأنّه يؤدّى عند إفاضة الحاج أو المعتمر من منى إلى مكة بعد الوقوف في عرفة.
  • طواف الوداع: يكون بعد الانتهاء من أعمال الحج أو العمرة بالوجب، وتركه يوجب ذبح الأضحية.
  • طواف العمرة: من الأركان التي لا تصح العمرة بدونها.
  • طواف النذر: وهو ما ينذره الإنسان على نفسه ويجب عليه الوفاء به.
  • طواف تحية المسجد الحرام: وهو ما يكون عند الدخول إلى المسجد الحرام، أو يصلي المسلم ركعتين.
  • طواف التطوع: ما زاد على ذلك المسلم من التطوع فهو خير له.

 

 

دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط

لم يرد في دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط أي تخصيص في السنّة النبوية الشريفة، ولكن يشرع للمسلم أن يدعو ويذكر الله كثيرًا في هذا الطواف، ويشرع في الطواف في كلّ شوط أن يختم بقول: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}، وهو ما فعله رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- في طوافه، وتركه ليس عليه شيء، ولو دعاء المسلم بغير ذلك فلا حرج عليه، وفيما يأتي سيتمّ تقديم أدعية مستحبة في أشواط الطواف السبعة:

 

 

دعاء الشوط الأول في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف الأول ما يأتي:

 

اللهم إني أنسألك باسمك الذى يمشى به على ظلل الماء، كما يمشى به على جدد الأرض، وأسألك باسمك الذى تهتز به أقدام ملائكتك، وأسألك باسمك الذى دعاك به موسى من جانب الطور، فاستجبت له، وألقيت عليه محبة منك، وأسألك باسمك الذى غفرت به لمحمد ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وأتممت عليه نعمتك، أن ترزقني خير الدنيا والآخرة.

 

دعاء الشوط الثاني في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف الثاني ما يأتي:

 

اللهم إني فقير، وإني خائف مستجير، فلا تغير جسمي، ولا تبدل اسمي سائلك فقيرك، مسكينك ببابك، فتصدق عليه بالجنة، اللهم إن هذا البيت بيتك، والحرم حرمك، والعبد عبدك، وهذا مقام العائذ بك، المستجير بك من النار، فأعتقني ووالدي وأهلي وولدي وإخواني المؤمنين من النار، يا جواد يا كريم.

 

دعاء الشوط الثالث في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف الثالث ما يأتي:

 

اللهم أدخلني الجنة، وأخرني من النار برحمتك، وعافني من السقم وأوسع علي من الرزق الحلال، وادرأ عني شر فسقة الجن والإنس، وشر فسقة العرب والعجم، يا ذا المن والطول، يا ذا الجود والكرم، إن عملي ضعيف، فضاعفه لي وتقبله مني، إنك أنت السميع العليم.

 

دعاء الشوط الرابع في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف الرابع ما يأتي:

 

يا الله يا الله، يا ولى العافية وخالق العافية، والمنعم بالعافية والمتفضل بالعافية، عليّ وعلى جميع خلقك، يا رحمن الدنيا والأخرة، ورحيمهما، صلّ على محمد وال محمد، وارزقنا العافية، وتمام العافية، وشكر العافية، في الدنيا والأخرة يا ارحم الراحمين.

دعاء الشوط الخامس في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف الخامس ما يأتي:

اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم أتِ نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها، “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّار.

دعاء الشوط السادس في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف السادس ما يأتي:

اللهم إن عندي أفواجاً من ذنوب، وأفواجاً من خطايا، وعندك أفواج من رحمة، وافواج من مغفرة، اللهم استجب لي، اللهم اقنعني بما رزقتني، وبارك لى بما آتيتني.

دعاء الشوط السابع في الطواف

ورد من الأدعية المشهورة والمستحبة في شوط الطواف السابع ما يأتي:

اللهم البيت بيتك، والعبد عبدك، وهذا مقام العائذ بك من النار ، اللهم من قبلك الروح والفرج والعافية، اللهم ان عملي ضعيف فضاعفه لي، واغفر لى ما اطلعت عليه مني، وخفي على خلقك، أستجير بالله من النار.

 

دعاء الرسول في الطواف حول الكعبة

إنّ ما ورد في دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- هو كثرة التسبيح والدعاء، وكان سيّدنا محمّد يختم كل شوط بقوله: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}، وكذلك ورد عن الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- الدعاء بقول: “ا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده”.

دعاء الركن اليماني والحجر الأسود

ورد في سنّة الحبيب المصطفى -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه كان يدعو بين الركن اليماني والحجر الأسود بدعاء : {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}، فهو من خير الأدعية ومعناه أي ربنا أعطنا العلم والعمل والعفو والعافية والرزق الحسن والحياة الطيبة والذرية الصالحة وكلّ ما هو حسن في هذه الحياة الدنيا، وأكرمنا بالمغفرة والجنة ومرافقة الأنبياء والصالحين والشهداء في الآخرة، واحفظنا يا ربنا من شدائد جهنّم وحرّها وزمهريرها.[3]

 

دعاء استلام الحجر الأسود

كذلك الخوض في تقديم دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط يدفع إلى تقديم دعاء استلام الحجر الأسود كما ورد في السنّة النبوية الشريفة، فقد ورد في السنّة عند استقبال الحجر الأسود وتقبيله قول: “بسم الله ، والله أكبر، اللهم إيمانا بك ، وتصديقا بكتابك ، ووفاء بعهدك ، واتباعا لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم”، وقد استدلّ أهل العلم بذلك على ما ورد في صحيح البخاري عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ طَافَ بالبَيْتِ وهو علَى بَعِيرٍ، كُلَّما أَتَى علَى الرُّكْنِ أَشَارَ إلَيْهِ بشيءٍ في يَدِهِ، وكَبَّرَ“. كذلك ورد في الأثر عن نافع مولى ابن عمر قال: “كانَ ابنُ عمرَ إذا استلمَ الحجرَ قالَ اللَّهمَّ إيمانًا بكَ وتصديقًا بكتابِكَ وسنَّةِ نبيِّك ثمَّ يصلِّي على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم“.

الدعاء بين الصفا والمروة

أمّا عن الدعاء بين الصفا والمروة فكذلك يشرع للمرء أن يدعو بما فتح الله عليه من الدعاء، ومما ورد في المأثور عن عبد الله بن مسعود أنّه كان يدعو بقول: “رب  اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك تعلم ما لا أعلم إنك أنت الله الأعز الأعظم”، وفيما يأتي بعض أقوال أهل العلم حول الدعاء بين الصفا والمروة:

جائز، وليس في الدعاء شيء مؤقت. ثم ينزل فيمشي في موضع مشيه، ويسعى في موضع سعيه، ويكثر من الدعاء والذكر فيما بين ذلك، قال أبو عبد الله. كان ابن مسعود إذا سعى بين الصفا والمروة، قال. رب اغفر وارحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم”.

  • قال الإمام النووي في المجموع: “(السابعة) الذكر والدعاء على الصفا والمروة كما سبق بيانه. ويستحب أن يقول في مروره بينهما رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم وأنت الأعز الأكرم، اللهم آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، وأن يقرأ القرآن وسبق بيان أدلة كل هذا”.

دعاء الطواف حول الكعبة 7 أشواط مقالٌ فيه تمّ تقديم جملة من الأدعية المأثورة والمشهورة في الطواف حول الكعبة، كما قدّم المقال الدعاء المأثور بين الصفا والمروة.

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى