تعليم

ما الشيء الذي حرّمهُ الله ولم يفعلهُ بشرٌ قط

ما الشيء الذي حرّمهُ الله ولم يفعلهُ بشرٌ قط، والمحرمات هي كل الأمور التي تؤدي إلى غضب الخالق، وقد أنزل الخالق الآيات الكريمة وألهم النبي الأحاديث الشريفة التي توضح للمسلمين الأمور التي يتوجب عليهم الكف عنها وعدم القيام بها، كما وجههم للطاعات التي تستوجب المغفرة والتقرب من الخالق، ومن خلال السطور التالية التي سوف يقدمها  سيتم التعرف إلى المحرمات التي لم يفعلها أي إنسان.

 

ما الشيء الذي حرّمهُ الله ولم يفعلهُ بشرٌ قط

الشيء الذي حرّمهُ الله ولم يفعلهُ بشرٌ قط هو الزواج من زوجات النبي عليه السلام، وقد ورد في ذلك الآية الكريمة قال تعالى: «وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً»، وفي ذلك حكمة مبينة جعلها الله لعباده وأوضح لهم من خلال الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة.

 

ما هو الحكم من تحريم الزواج من زوجات النبي

فيما يلي سيتيم استعراض أهم أسباب تحريم زوجات النبي على المسلمين:

 

  • زوجات النبي هم أمهات المؤمنين ويعاملون معاملة الأمهات، وهو ما تبين للمسلم في قول الخالق عز وجل في قوله تعالى: «النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ}، وفي قول الرسول عليه الصلاة والسلام {زوجاتي في الدنيا هن زوجاتي في الآخرة}.
  • حرم الخالق الزواج من زوجات النبي تتميزًا له وتقديرًا لعلو مرتبته وشأنه عند الخالق.
  • كذلك فقد أوضح علماء الدين أن في أمور الزواج والطلاق تحدث بعض البغضاء بين الزوج الجديد والمطلق، وهي أمور مرفوضة ومشاعر مكروهة خاصة بين أحد المسلمين والنبي عليه الصلاة والسلام.

 

عدد زوجات النبي

زوجات النبي هن أمهات المؤمنين وقد ميزهن الله عن سائر الخلق ورفعهن بسمة الزواج بالنبي فقال تعالى:{يَانِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ}، وعدد زوجات النبي ليس معروفًا بالضبط فقد قال بعض علماء الدين زوجات النبي 10 نساء، بينما قال البعض أنهن إحدى عشرة، وذكر أن نساء النبي خمسة عشر وثمانية عشر وثلاث وعشرين وقد قال العلماء الآخرين أن نساء النبي تسعة اللواتي دخلن بهن.

 

من هن زوجات النبي

وفيما يلي سنورد بعضًا من أسماء زوجات النبي:

 

خديجة بنت خويلد

وهي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى، وهي من قبيلة قريش، وكان تكبر النبي بخمسة عشر عامًا، وكانت امرأة ذات خلق عظيم وعفة وشرف وكان تتمتع بالعديد من الفضائل، وكانت تملك تجارة كبيرة، وهي من أول من آمن بالنبي من النساء، وقد كان كل أولاد النبي منها وهم القاسم وعبد الله وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة، وقد كان مولدها ووفاتها في مكة المكرمة.

 

سودة بنت زمعة

تزوجها النبي عليه الصلاة والسلام بعد وفاة زوجته خديجة رضي الله عنها، وهي سودة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس، وقد كانت وزوجها من المسلمين المهاجرين إلى الحبشة، وعندما توفي زوجها قام النبي بالزواج بها ليحميها من قبائل المشركين في قريش.

 

عائشة بنت أبي بكر الصديق

وهي الزوجة الثالثة للنبي عليه الصلاة والسلام وهي زوجة النبي البكر رضي الله عنها، وهي ابنة الصحابي أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وهي من زوجات النبي المفضلات لديه، فقد كانت من النساء ذوات العلم الواسع والعقل الراجح وكانت تسأل عن العديد من الأمور الدينية فتجيب، وقد حفظت وروت العديد من أحاديث النبي، وقد توفيت في المدينة المنورة بعد أن روت عن النبي عليه الصلاة والسلام 2210 حديثًا شريفًا.

 

حفصة بنت عمر

وهي حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وقد ولدت في مكة وكانت من المسلمين المهاجرين، وكانت متزوجة وتوفي زوجها، ثم تزوجها النبي، وقد كانت تروي أحاديث النبي وتحفظها ومنها 60 حديثًا في صحيحي البخاري ومسلم.

 

 

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال ما الشيء الذي حرّمهُ الله ولم يفعلهُ بشرٌ قط، وقد تبين أن الإجابة هي الزواج بزوجات النبي عليه الصلاة والسلام، كما تم التعرف إلى سبب تحريم الزواج بزوجات النبي، وعدد زوجات النبي، كما ذكرت بعض المعلومات عن أربع من زوجات النبي.

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
mersin escort