تعليم

ما هي السور التي تقرأ في صلاة الشفع والوتر

ما هي السور التي تقرأ في صلاة الشفع والوتر؟، وما عدد ركعاتها، ومتى يجب القيام بها؟ حيث يحرص المسلمون مع قدوم شهر المبارك على التعرف إلى جميع المعلومات الإسلامية والشعائر التي يمكنهم من خلالها التقرب من خالقهم، ومن خلال السطور التالية التي سوف يقدمها لكم  سيتم ذكر ما هي السور التي تقرأ في صلاة الشفع والوتر، وما هو عدد ركعات تلك الصلاة وما هو حكم صلاة الشفع والوتر وموعدها وفضلها.

 

ما هي صلاة الشفع والوتر

الشفع في اللغة العربية هو العدد الزوجي مثل اثنان وأربعة وستة وثمانية، وأما الوتر فهو العدد الفردي كالواحد والثلاثة، وصلاة الشفع والوتر هي صفة للصلاة وليس اسم يطلق على إحدى الصلوات كصلاة المغرب أو صلاة التراويح، بل إن ذلك يدل إلى عدد ركعاتها فعندما تكون الصلاة ثلاثًا يقال أنها وترًا، وعندما تكون ركعتنا يقال إنها شفعًا، وإن من قول الرسول صلى الله عليه وسلم ما يثبت ذلك، فقد روي عن النبي(ص) أنه قال { إِنَّ اللهَ وَتْرٌ يُحِبُّ الوَتْرَ} وصلاة الشفع والوتر تصلى على شكل عدد زوجي أو شفع من الركعات وتبعها ركعة الوتر ركعة واحدة وبالتالي فإن عدد ركعات صلاة الشفع والوتر عدد فردي مكون من عدد زوجي من الركعات وواحد، وهي سنة عن رسول الله(ص) وقد التزم النبي بهذه السنة وحث المؤمنين على القيام بها بعد صلاة العشاء.

 

ما هي السور التي تقرأ في صلاة الشفع والوتر

إن صلاة الشفع والوتر هي كغيرها من الصلوات تشترط فيها الطهارة والتوجه إلى القبلة، كما يجب أن تبدأ بالفاتحة في الركعة الأولى ويحق للمسلم أن يقرأ فيما بعد ما يقدر عليه من السور والآيات القرآنية، وذلك كما نقل عن ابن عم النبي علي بن أبي طالب رضي الله عنه بأنه قال: {ليس من القرآن شيء مهجور، فأوتر بما شئت}، وهذا القول يعني أنه يمكن للمسلم أن يقرأ ما يشاء من القرآن بعد الفاتحة خلال تلك الصلاة، ويفهم منها أنه يصح للمسلم أن يقرأ ما يشاء وليس في ذلك سنة محددة، ولكن بعض المسلمين يرغبون بالاقتداء بالنبي في صلاة الشفع والوتر، وقد روت عائشة أم المؤمنين زوجة النبي عليه الصلاة والسلام كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى “سبح اسم ربك الأعلى”، وفي الثانية “قل يا أيها الكافرون”، وفي الثالثة “قل هو الله أحد” و “المعوذتين”، كما ورى أبي بن كعب عن رسول الله(ص): كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بـسبح اسم ربك الأعلى وقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد.، واقتداءً بالرسول الكريم يمكن للمسلم عندما يوتر بثلاثة ركعات أن يقرأ في الركعة الأولى سورة الأعلى بعد قراءة الفاتحة، وأن يقرأ في الركعة الثانية سورة الكافرون، وأن يقرا في الركعة الثالثة سورة الإخلاص، وفي الركعات الأخرى المعوذتين أي سورة الفلق والناس.

 

ما هو عدد ركعات صلاة الشفع والوتر

عدد ركعات صلاة الشفع والوتر كما جاء في السنة هي واحدة أو ثلاث أو خمس أو سبع أو تسع أو إحدى عشرة أو ثلاثة عشرة ركعة، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي الوتر بإحدى عشر، كما كان عليه السلام يوتر بأقل من ذلك كثلاث ركعات أو خمسة أو سبعة، كما كان يوتر بأكثر كثلاث عشر، ولكنه كان يوتر في الكثير من الأحيان بإحدى عشر، كما نقل عنه، وكان خلال تلك الصلاة يصلي ركعتين فيسلم ثم يلحقهما بركعة وتر واحدة، لكن يجوز للمسلم أن يوتر بما شاء وما يقدر عليه من الركعات فالإسلام دين اليسر وليس دين العسر.

 

موعد صلاة الشفع والوتر

صلاة الشفع والوتر من النوافل التي كان النبي يصليها بعد صلاة العشاء، وصلاة الشفع والوتر ليس لها وقت محدد، بل إن وقتها يمتد بعد صلاة العشاء بعد التراويح وحتى طلوع الفجر، ولكن يستحب للمسلم أن يؤديها في القسم الأخير من الليل عند اقتراب موعد صلاة الفجر، وهو موعد قيام الليل وفيه تفتح أبواب السماء ويتضرع المسلمون لربهم بالاستغفار، فقد روي عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: {مَنْ خَافَ أَنْ لَا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فَإِنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذَلِكَ أَفْضَلُ} وفي حال لم يقم المسلم بصلاة الوتر في الليل بسبب مرض أو عجز، يحق له كما في مذهب الشافعية أن يصليها بعد صلاة الفجر في وقت الضحى على أن يزيدها ركعة واحدة على أن يسلم بين كل ركعتين، فإذا كان يصلي ثلاثًا في الليل، يتوجب عليه أن يصلي في الضحى أربع، وإذا كان يصلي خمسًا عليه أن يصلي ستة، وقد روي عن النبي الكريم أنه كان يصلي الوتر إحدى عشر فإذا فاته، صلاها في الضحى اثنتي عشرة ركعة، وفي المذهب الحنبلي إن صلاة الوتر لا تجوز إلا بموعدها وإذا نسيها المسلم توجب عليه قيامها مع الوتر في الليلة التالية وذلك عن قول الرسول {مَنْ نَامَ عَنِ الوِتْرِ أَوْ نَسِيَهُ فَلْيُصَلِّ إِذَا ذَكَرَ وَإِذَا اسْتَيْقَظَ}.

 

حكم صلاة الشفع والوتر

إن صلاة الشفع والوتر نافلة من النوافل وتتم جهرًا وليست فريضة كغيرها من صلاة الأوقات الخمس، ويستحب للمؤمن القيام بها تقربًا للخالق، وقد أجمع أهل العلم أنها سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام وليست فريضة، يؤديها المسلمون اقتداءً برسولهم الأعظم، ويمكم أداؤها بركعة واحدة، كما تجوز إطالتها أكثر من ذلك على نحو ثلاث وخمس وسبع، وذلك بعد قيام صلاة العشاء، كما لا يجوز للمسلم أن يصلي صلاة الوتر سوى مرة واحدة في كل ليلة بعد العشاء، فصلاة الوتر ترتبط بليلة من ليالي الأيام، ولكل ليلة صلاة وتر خاص بها تؤدي في موعدها.

 

كيف تصلى صلاة الشفع والوتر

في صلاة الوتر ثلاث ركعات، يقرأ المسلم في الركعة الأولى سورة الفاتحة ثم يقرأ سورة الأعلى، وبعد ذلك يقرأ الفاتحة وسورة الكافرون، وبعد هاتين الركعتين يسلم المصلي، ثم يصلي ركعة أخرى يقرأ فيها الفاتحة وسورة الإخلاص، كما روي عن النبي أنه كان يقول بعد تلك الصلاة سبحان الله الملك القدوس ثلاثة مرات ويجهر صوته في المرة الأخيرة، كما يمكن أن تصلى الوتر الثلاث متصلة بدون أن يفصل المسلم فيها من خلال الشهادة، وأما الشفع فهي ركعتان ركعتان يتبعهما المسلم بوتر واحد أو بثلاث ركعات أو بعدد فردي آخر من الركعات، قال رسول الله (ص) {صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيتَ الصُّبْحَ فَأَوْتِرْ بِرَكْعَةٍ}، وتؤدى صلاة الوتر ثلاث ركعات متصلة معًا على أن يتشهد المسلم فيها مرة واحدة فقط، كما يجوز للمسلم أن يتشهد بعد الركعة الثانية منها دون أن يسلم، أو يتشهد فقط في الركعة الثالثة، كما يجوز للمسلم أن يفصل في الوتر فيصلي ركعتين يتبعهما بتشهد وتسليم، ثم يصلي ركعة واحدة.

 

فضل صلاة الشفع والوتر

إن صلاة الشفع والوتر نافلة وهي من قيام الليل وقد حث النبي المسلمين على أدائها لما لها من فضل كبير على المسلمين، فقد كان النبي يؤديها في كل ليلة وهي من الطاعات التي تقرب العبد من ربه، وتسهل له أمور حياته وتفتح له أبواب السماء للدعاء، وقد اقتدى المسلمون بالرسول الأعظم فيها، وهي من قيام الليل الذي يرفع المؤمنين عند ربهم درجات.

 

وفي الختام تم التعرف إلى ما هي السور التي تقرأ في صلاة الشفع والوتر، وقد تبين أن صلاة لاشفع تكون بعدد زوجي من الركعات وأما صلاة الوتر فتكون بعدد فردي، كما تم التعرف إلى طريقة الصلاة في الشفع والوتر وحكمها وفضلها على المسلمين.

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
mersin escort