تعليم

موضوع عن ماذا سأصبح في المستقبل

مقدمة تعبير عن ماذا تريد أن تكون في المستقبل

اليوم حينما كنت في المدرسة قالت لي المعلمة ” سوف أطلب منك أن تكتب تعبير عن وظيفتك المستقبليه“، ولذا عندما عدت إلى المنزل فكرت فيما طلبته المعلمة، ويُعطينا الكبار دائمًا نصيحة حول أنه ينبغي علينا كلنا أن نقرر أهدافنا في الحياة، فهي تجعل حياتنا ممتعة وهادفة، وبالطبع خلال مرحلة الطفولة لا نعرف بالضبط ما هو معنى كلمة هدف، ولكننا نود ببساطة أن نصبح كل ما نراه في من حولنا، وفي الغالب سوف نجد أن الكثير منا ينجذب إلى سحر بعض المهن أو غيرها منذ الطفولة فقط، ولكن قد يظل البعض منا حائرًا بشأن هدفه حتى يكبر، وكذلك يوجد العديد من الأطفال يستمرون في تغيير أهدافهم مع تقدمهم في العمر وعلى مدار حياتهم.

ماذا أريد أن أكون في المستقبل

ومن ثم بدأت في كتابة تعبير عن المهنة المستقبلية، وظللت أفكر في ماذا أود أن أكون عليه في مستقبلي، ومع التفكير وجدت أنني أحب مهنة الهندسة كثيرًا، وأنها المهنة التي أرغب في العمل بها عندما أكبر، إذ أن الهندسة من المهن العظيمة التي يتم تقديمها باحترام ضخم، كما أنني منذ أن كنت في المدرسة الابتدائية كنت مولعًا بمهنة الهندسة وما زلت كذلك حتى الآن، وحينما كنت أدرس في المدرسة الابتدائية، تعلمت الكثير عن المهن المختلفة، إذ كان هناك دروسًا تحكي عن أعمال المهن المختلفة، ومنذ المرة الأولى التي سمعت فيها عن المهندسين شعرت بالفضول كثيرًا بشأن مهنتهم، وخاصةً أن أستاذي تحدث عنها بالكثير من الفخر، وخلال تلك المرحلة، بدأ شغفي تجاه مهنة الهندسة يتطور في خاطري، وبعد أن رجعت إلى المنزل سألت أبي عن المهندسين وعن تلك المهنة الرائعة، ولذلك حدثني كثيرًا عنها وجعلني أفهم المهندسين وأهمية دورهم في الأمة، ثم بدأت في تطوير معرفتي بهذه المهنة مع تقدمي في العمر، وعندما رأيت لأول مرة المهندسين المدنيين يعملون في الموقع شعرت بإحساس غريب ومذهل، ولذا تمنيت أيضًا أن أصبح مهندسًا مدنيًا في المستقبل. 

جميعنا نمتلك العديد من الأسباب التي تدفعنا إلى اختيار مهنة معينة في حياتنا وأن نجعلها طموحنا، وأنا مُعجب جدًا بمهنة الهندسة وأتمنى أن أصير مهندسًا ناجحًا في المستقبل، ومن الأسباب التي جذبتني إلى مهنة الهندسة، هي أن عمي يعمل مهندسًا، ودائمًا ما كنت أراه يساعد الناس وعندما ينتهي من عمله يشكره الناس كثيرًا على مجهوداته، ولذا جعلني أشعر بالفخر وقررت أن أصبح مثله يومًا ما.

كما أن عمل المهندسين يحتوي على الكثير من الابتكار والإبداع، إذ يتبنى المهندسون أفكارًا جديدة ويسهرون للعمل عليها من أجل صنع شيء جديد ومثير للاهتمام، ومن الجدير بالذكر أنه عمل ليس مملاً إطلاقًا وعلى العكس فهو مليء بالتجديد والتنوع، إذ أن هناك أشياء جديدة ينبغي القيام بها كل يوم، والعمل على ابتكار أشياء جديدة ومذهلة، وهذا ما يجعل تلك المهنة ممتعة للغاية.

وقد قررت أن أصبح مهندسًا حتى أقوم باختراع آلة أوتوماتيكية تعمل على مساعدة الناس وتسهيل عملهم، بحيث تُلبي طلباتهم واحتياجاتهم، وكل ما يحتاجون إليه، ولذا أنا أحاول منذ اليوم أن أفكر في كيف أصنع تلك الآلة، وسوف أستعين بزملائي المهندسين حتى نستطيع التوصل لاختراع آلة جيدة، يستخدمها جميع الأشخاص، وينبغي أن تكون غير باهظة الثمن حتى يستطيع الكل امتلاكها.

دور المهندس في تنمية الأمة

 

وكل شخص يتمنى أن تصبح دولته التي يقيم فيها من الدول المتقدمة، ومن الممكن أن يحدث ذلك فقط حينما يتطور كل قطاع بمعدل متساوي، ومن الجدير بالذكر أن القطاع الهندسي له دور كبير في المساهمة في جعل الأمة دولة متقدمة، إذ أن تلك المهنة تعمل على جعل المجتمع مكانًا أفضل نستطيع العيش فيه بسهولة، كما أن المهندسين هم العقول الناضجة التي تقف وراء إنشاء الكثير من البنى التحتية والآلات، وتلك المرافق هي التي جعلت حياة الناس أكثر ملاءمة، وكمهندس، أتمنى أن أحصل على فرصة جيدة لخدمة شعب الأمة من خلال عملي.

إذ أن المهندسون هم العمود الفقري للتنمية في أي من دول العالم، فهناك مهندسون في مجالات متنوعة مثل علوم الكمبيوتر، الكيمياء، المدنية والميكانيكية، وغيرها الكثير، وعندما نسير في الشوارع ونرى الهياكل مثل السدود، الطرق، الجسور، المباني الجميلة والقنوات، وغيرها يجب علينا أن ندرك فورًا أنها كلها من عمل المهندسين المدنيين، وعلى مدار الزمان كان هناك تقدم وتطور ضخم في كل مجال من مجالات الهندسة، ولم يكن هذا يوف يحدث لولا وجود المهندسين، إذ أن المهندسين يعملون على مفاهيم مختلفة للرياضيات والعلوم والتي تؤدي بدورها إلى ظهور تكنولوجيا جديدة.

كيف أحقق حلمي

وحتى أستطيع تحقيق حلمي هذا وأصبح مهندسًا، يجب أن أقوم ببعض الأشياء التي تؤهلني لذلك، فمثلًا أقوم بالقراءة يوميًا في كل المجالات التي تتعلق بالهندسة، وأحاول أن أكمل المهام والمشاريع في الوقت المحدد، حتى أتدرب على الالتزام في تسليم المشروعات، وفي الواقع الانضباط هام جدًا في حياتنا، وإذا حاول كل شخص تطوير عادة إكماله للأشياء في الوقت المحدد، فسوف يساعده ذلك دائمًا على أن يكون ناجحًا، وأنا لدي روتين أتبعه بمنتهى الدقة.

وبصورة عامة يحب علينا أن نبحث عن أي شيء على محركات البحث على الإنترنت، وحتى أصبح مهندسًا، يجب أن أركز على دراستي جيدًا، وعلى دراساتي الأكاديمية وسوف يساعدني هذا على تحديد كليتي، إذ يتعين على كل شخص أن يأخذ مسار العلوم في دراسته في الثانوية ومن ثم يتأهل إلى امتحان القبول الذي سيقرر الكلية، إلى جانب وجود بعض المراكز التي تقوم بالتدريب وإعطاء دروس إضافية في المواد التي نحتاجها.

خاتمة تعتبير عن ماذا تريد أن تكون في المستقبل

وعلى الرغم من أن الكثير من الأشخاص يفكرون في الالتحاق بالمهن التي تساعدهم على كسب الكثير من المال، إلا أن هناك البعض يرغبون في العمل بالأشياء التي تمكنهم من مساعدة الآخرين ومساعدة المجتمع، ويجب أن نعلم بأن الشيء الوحيد الذي نحتاجه هو أن نظل مخلصين لعملنا ولأنفسنا وأن نعمل بجد، وعلينا أن نستغل كافة الأوقات في يومنا، وأن نقسمها بحيث يكون البعض منها للعب والمرح، والبعض الآخر للعمل، وهناك العديد من الأمثلة عن الأشخاص الناجحين في تاريخنا مثل نيوتن وتوماس أديسون، ودائمًا ما نسمع عن قصتهم ونضالهم، وهذا سوف يلهمنا بالتأكيد حتى نصبح ناجحين في الحياة، وبغض النظر عن مهنتنا، يجب علينا أن نركز كذلك على أن نصبح أشخاص جيدين، لأنه ليس عملنا فقط، بل إن سلوكنا أيضًا هو الذي يحدث فرقًا في المجتمعات.

 

 

5/5 - (1 صوت واحد)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى